خالد زكي: مصور تحت الماء وسفير بيئي!

منذ عام ١٩٩٤، بدأ خالد الغوص في شرم الشيخ – البحر الأحمر ، في نهاية الثمانينيات ، تعلم – كما يقول – من قبل بعض المتخصصين في الغوص على مستوى عالمي في هذه الفترة.

 

بعد ناجحه بمهنته كمدرب PADI في البحر الأحمر ، إنتقل خالد إلى قطر – حيث لا يزال يعيش – في أواخر التسعينيات: قام بتوسيع قدراته المهنية من خلال التخصص في التصوير تحت الماء ، وصناعة الأفلام والغوص بمكرر الهواء ، بالطبع بدون ترك شغفه للتدريب وقد قام بتدريب الآلاف من غواصين PADI (وأصبح كبير مدربين PADI)!

بعد فوزه بالعديد من الجوائز كمصوّر وصانع أفلام وإختيار بعض صوره للترويج لقطر في جميع أنحاء العالم ، أصبح لديه الآن مهمة:

“لقد أتاح لي العمل كمصوّر فوتوغرافي تحت الماء وصانع أفلام محترف الفرصة للغوص أكثر والسفر حول العالم … وهذا جعلني أفهم كيف يمكن أن يكون لغوص السكوبا تأثير إيجابي على الوضع البيئي والاقتصادي لمختلف البلدان”.

 

خالد ، الذي يشارك الآن في العديد من المشاريع البيئية ، لديه إستراتيجية واضحة:
“أحب إستخدام معرفتي ومهاراتي في التصوير الفوتوغرافي والتصوير لجذب أرواح جديدة إلى العالم تحت الماء وجعلهم سفراء للبيئة”.

 

هذا بالضبط ما يفعله: يدير خالد بانتظام ورش عمل التصوير الفوتوغرافي لغير الغواصين ، ويظهر باستمرار في البرامج التلفزيونية/والبرامج حيث يتحدث عن الغوص والتأثير الإيجابي والمساهمة الضخمة للبيئة التي يمكن أن يوفرها الغواصين المرخصين.

 

في شهر أبريل ٢٠١٧، تمت دعوته في مؤتمر Underwater Life Conference (برعاية منظمة اليونسكو)في صلالة – عمان ، كضيف شرف للحديث عن غوص السكوبا والآثار الإيجابية لغوص السكوبا على الاقتصاد والبيئة.

 

نيابة عن PADI ، نود أن نشكر خالد للدعم المستمر والمساهمة في نمو صناعة الغوص في قطر!

يمكنك متابعة خالد على صفحته الجديدة المخصصة على الفيسبوك: Little effort = Big impact

أو على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة به:
Youtube
Instagram
Facebook